معلومات تهم كل من يشتري الهاتف من اجل الكاميرات

معلومات تهم كل من يشتري الهاتف من اجل الكاميرات
معلومات تهم كل من يشتري الهاتف من اجل الكاميرات

معلومات تهم كل من يشتري الهاتف من اجل الكاميرات

فريق إكس – يبدو ان شركات تصنيع الهواتف في الفترة الحالية اعتمدت على الكاميرات في التسويق لمنتجاتها وبالاخص زوايا العدسات وعدد “الميجا بيكسل” .
السؤال الذي يطرح نفسه
هل المستخدم بحاجة لهذا الكم الهائل من البيكسلات ؟
40 و 50 ميجا بيكسل
هذا الرقم عند مصورين الفوتوغراف يعني “كاميرات ميديوم فورمات” التي تمتاز بسعر مرتفع واستخدام يكاد يكون محصور في تصوير الاعلانات التي تحتاج دقة وابعاد عالية جدا في الطباعة اما عند مصوري السينما
فalexa mini التي صورت بها اغلب مشاهد السينما تاتي بمستشعر 7.5 ميجا بيكسل ورفيقتها وحش افلام الاكشن Red تاتي بمستشعر 12 ميجا بكسل.
سؤالي الآخر هل مستشعر لايزيد عرضه عن 4mm سيعطيك 40 ميجا بيكسل بنفس قيمة مستشعر بعرض يفوق 56mm.

جودة الصورة
فكلما زاد حجم الميغابكسل تقل المساحة المخصصة لكل بكسل على سطح شريحة المستشعر، فزيادة الميغابكسل تكون مفيدة ما دام كل بكسل سيحصل على مساحة كافية، وهو ما لا يتحقق في وضعية الكاميرات المدمجة ذات المستشعر الصغير.

معلومات تهم كل من يشتري الهاتف من اجل الكاميرات وينعكس هذا الأمر على المستهلك بارتفاع أسعار كاميرات “دي.أس.أل.آر” مقارنة بالمدمجة لأنها تحوي على شريحة مستشعر أكبر بكثير، ولهذا نجد أن الميغابكسل الأكبر معها لا يؤدي إلى نفس تآكل الجودة بالنسبة للكاميرات المدمجة التي تفقد فيها الصورة جزءا من تفاصيلها وحدتها نتيجة التشويش الذي يسببه حشر كثير من البكسلات في مساحة صغيرة، مما يدفع الشركات المصنعة لتلك الكاميرات إلى تضمين كاميراتها ببرمجيات خاصة لتخفيف التشويش الحاصل.

فاستخدام الشريحة الأكبر يؤدي إلى دقة صورة أعلى، لأن مساحة كل بكسل تكون أكبر وبالتالي أكثر حساسية للضوء. وفي المحصلة فإن عدد الميغابكسل لا يشير إلى جودة الصورة، بل إلى كم نقطة بكسل تقع على سطح مستشعر الكاميرا.

والمستخدم العادي لا يحتاج أكثر من 4 ميغابكسل تقريبا لأعمال الطباعة على ورق بمقاس 10×8 بوصة بجودة عالية، أو 7 ميغابكسل للطباعة على ورق مقاس 11×14 بوصة، كما أن 4 ميغابكسل أكثر من كافية لأغراض الاستخدام الرقمي في المواقع الإلكترونية.

هناك أمور أخرى تؤثر في جودة الصورة بجانب مقدار الميغابكسل، مثل نوع المستشعر “سي.أم.أو.أس” أو “سي.سي.دي”، إضافة إلى مقدار الأيزو وهو مقدار حساسية مستشعر الكاميرا للضوء، وكذلك حجم عدسات الكاميرا الذي يرتبط بحجم المستشعر، إضافة إلى أمور أخرى.

من وجهة نظري عدد الميجا بيكسل في الهواتف المحمولة وهم وخداع ومجرد ارقام تسويقية ليس الا ، ال12 ميجا كافية وبزيادة للخروج بصورة او فيديو ذو دقة عالية من مستشعر اصغر من حجم الاظفر.